روحاني متحديا المجتمع الدولي ... سنستمر بصنع الصواريخ

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده ستواصل إنتاج الصواريخ لـ"أغراض دفاعية"، معتبراً أن ذلك "لا يعتبر انتهاكاً لأي اتفاقات دولية".
 
وفي كلمة له في مجلس الشورى الإيراني، قال روحاني: "نحن لن تتردد في إنتاج السلاح الذي نحتاج إليه للدفاع عن أنفسنا ولا يتعارض ذلك مع أي قانون دولي"، مضيفاً: "على أميركا التخلّي عن التفاوض وإبرام الاتفاقات مع العالم بسبب النهج التي تتبعه".
 
واتهم روحاني الولايات المتحدة بنشر الإرهاب وإثارة الخلافات في المنطقة، موضحاً أن "الشعب الإيراني يدعم مظلومي المنطقة في مواجهة الإرهاب ومخطط التقسيم". وتوجّه الى واشنطن بالقول: "بعد أن كنتم ملجأ للمنافقين وأوجد داعش تشفقون اليوم على أوضاع المنطقة؟".
 
الرئيس الإيراني توعد بالرد على انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، وقال إن "مسيرة القدرة الدفاعية الإيرانية قوية ولا تتعارض مع القوانين الدولية وسنردّ على أي نكث للعهد"، متابعاً: "الحكومة التي تلغي تعهداً دولياً لحكومة سابقة غير قابلة للثقة".




عدد القراءات‌‌ 103

PM:08:21:29/10/2017