نصف قرن من النضال بصفوف كومله ...

هي أم لكل بشمركة كوملة هكذا كان موقعها بينهم، وقبل كل شيء هي مناضلة من أوائل المنتمين لحزب كومله قبل نصف قرن. 
الأم أمين ترجلت ورحلت عنا بعد سنين طويلة من النضال والكفاح لاسقاط الأنظمة الايرانية التي ألحقت الظلم بأكراد ايران من الشاه الى الخميني وصولا الى خامتئي.  لم تبرد همتها ولم تفقد ايمانها بايران وكردستانها وثقت بشعبها وبحزبها واندفعت نحو النضال دون كلل.
نعاها الأمين العام، عبد الله مهتدي وقيادة الحزب. صفحة كومله تعزي نفسها والرفيق الأمين ألعام وقيادة ومناضلي الحزب وعائلة الفقيدة. 
نضالها سيبقى جزىء من تاريخ الحزب ومن الذاكرة الشعبية الكردستانية الايرانية. 
لروحها السلام لها منا خمسون زهرة وكلمة طيبة وداعا أم ورفيقة البشمركة. 



عدد القراءات‌‌ 74

AM:11:30:03/11/2017