أميركا vs إيران: الحرب ستطال لبنان وتدوم لأسابيع.. "حزب الله" تحت الماء!

نشر معهد "المجلس الأطلسي" الأميركي تقريراً عن دور "حزب الله" في حال اندلاع نزاع بين الولايات المتحدة الأميركية وإيران في ظل التطورات المتسارعة والخطيرة التي تشهدها منطقة الخليج العربي. 

وانطلق الموقع من تحذير الأمين العام لـ"حزب الله"، السيد حسن نصرالله، الذي أطلقه في 1 حزيران الفائت، في يوم القدس العالمي، مذكراً بقوله: "أي حرب على إيران ستشعل المنطقة" و"كل القوات والمصالح الأميركية ستباد". 
وقال المعهد إنّ "حزب الله" يمثّل النجاح الأكبر الذي حققته إيران نتيجة تصديرها الثورة الإسلامية، مشيراً إلى أنّ قدراته تطوّرت حتى أصبح أقوى قوة محلية غير تابعة للدولة في العالم. ولفت المعهد إلى أنّ عديد "حزب الله" يُقدّر بـ30 ألف مقاتل، اكتسب عدد كبير منهم خبرة قتالية فائقة القيمة بسبب المشاركة في الحرب في سوريا. وأوضح المعهد أنّ إسرائيل تقدّر امتلاك "حزب الله" نحو 150 ألف صاروخ ورأس صاروخي، مشيراً إلى أنّه يُعتقد بأنّه بات يمتلك أسلحة متطورة مضادة للطائرات إلى جانب طائرات من دون طيار مخصصة للتجسس وأخرى قتالية ومركبات شبه غاطسة. 

وحذّر المعهد من أنّه في حال هاجم حزب الله إسرائيل دعما لإيران، فإنّه سيتسبب باندلاع حرب يمكن أن تستمر لأسابيع وأن تلحق دماراً بلبنان وإسرائيل، على حدّ زعمه. وبيّن المعهد أنّ المسألة تتعلق إلى حدّ كبير بنطاق النزاع الممكن أن يندلع، مرجحاً أن يلعب "حزب الله" دوراً خفياً يمكن إنكاره أو التنصل منه، في حال اندلاع نزاع ضيق النطاق. 

ولفت المعهد إلى أنّ كوادر "حزب الله" منتشرون في سوريا، وبحدود أقل في العراق واليمن، وهم في مواقع تخولهم مساندة إيران عبر دعم وإرشاد عدد كبير من الكيانات المدعومة إيرانياً لمهاجمة أهداف الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة. واستدرك المعهد متوقعاً تصعيد "حزب الله" في حال توصلت طهران إلى أنّ مستوى الحملة الأميركية يمثّل تهديداً وجودياً للجمهورية الإسلامية. وشرح المعهد بأنّ "حزب ألله" قد يشن هجوماً مباشراً على إسرائيل بصرف النظر عن التبعات الممكن أن تترتب على لبنان، على حدّ ادعائه. 




عدد القراءات‌‌ 631

PM:02:39:04/07/2019