رسالة من امين عام المجلس الإداري الانتقالي في ايران الى الشعب العراقي


أيها الشعب العراقي الكريم 

المناضل إن إنتفاضتكم ضد الفساد و تبعية بعض الساسة العراقيين للقوى الخارجية و عدم إكتراثهم للكرامة الإنسانية و إحترام حقوق المواطنين قد ألفتت أنظار العالم إليكم. الشعب الإيراني الجار الذي يعاني من نفس المشاكل منذ أربعين سنة يشعر بآلامكم من أعماق قلبه و يشيد بشجاعتكم و نضالكم السلمي ضد الظلم و الجور و الفساد. لاتسمحوا للنظام الإيراني أن يسلط أتباعه من السياسيين علي مقدرات الشعب العراقي مرة أخرى. إن بلدكم ينبغي أن يحكمه من يحترم مصالحه القومية و استقلاله و يهتم بسعادة الشعب و رفاهيته و التعايش السلمي مع الآخرين. 

نحن نعرف جيدا مدى تدخلات النظام الإيراني الواسعة و الوقحة و ذيوله في العراق و نستنكرها بقوة و دون أي قيد أو شرط. نرجوا أن تميزوا بين هذا النظام المستبد القمعي و الشعب الإيراني.

 إن الإيرانيين ليس لديهم أدنى تعاطف أو موافقة مع تدخلات النظام الإيراني في شؤون العراق و المنطقة و العالم.
 نحن نحترم بشكل كامل سيادة العراق و ندين أي تدخل في تقدير مصير الشعب العراقي متمنيا لكم التوفيق والنجاح في نضالكم من إجل بناء بلد حر ديمقراطي خال من الحروب.
الأمين العام للمجلس الإدارة الإنتقالي

 حسن شريعتمداري 



عدد القراءات‌‌ 121

PM:04:38:12/11/2019