احتجاجات إيران تمتد إلى عشرات المدن... والإعلام الرسمي يقر بالاشتباكات

ذكرت وكالات أنباء إيرانية ومواقع للتواصل الاجتماعي، أن شرطة مكافحة الشغب وقوات الأمن اشتبكت مع متظاهرين في طهران وعشرات المدن الأخرى، اليوم (السبت)، في الوقت الذي تحولت فيه احتجاجات على ارتفاع سعر البنزين إلى مظاهرات سياسية.

وقالت التقارير إن المتظاهرين رددوا هتافات مناوئة للحكومة في مختلف أنحاء البلاد، بعد يوم من زيادة سعر لتر البنزين العادي إلى 15 ألف ريال (0.13 سنت أميركي) من 10 آلاف، بالإضافة إلى تقنينه، حسب وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال التلفزيون الرسمي إن الشرطة اشتبكت مع من وصفتهم بـ«مثيري الشغب» في بعض المدن، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

ونقلت وكالة أنباء «الطلبة» عن مسؤول قوله إن قتيلاً سقط في مدينة سيرجان، في إقليم كرمان، وأصيب عدد آخر، أمس (الجمعة).

وقالت وكالة «إرنا» للأنباء: «هاجم الناس منشأة لتخزين الوقود وحاولوا إشعال النار فيها».

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت في مواقع للتواصل الاجتماعي في إيران، قيام محتجين بإشعال النار في مبانٍ، واشتباكهم مع قوات مكافحة الشغب.
وقال شاهد، في اتصال هاتفي مع «رويترز»، طالباً ألا ينشر اسمه، «الناس غاضبون جداً جداً هنا في شيراز، سمعت طلقات رصاص، المئات في الشوارع، أحرقوا سيارة شرطة صباح اليوم».

وقالت وسائل الإعلام الإيرانية، إن الاحتجاجات امتدت إلى 40 مدينة وبلدة على الأقل اليوم السبت.

وأظهرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، شرطة مكافحة الشغب، وهي تطلق قنابل الغاز المسيل للدموع على المحتجين في عدد من المدن.

أظهر مقطع فيديو، نشر على «تويتر»، محتجين يشعلون النار في أحد البنوك.



عدد القراءات‌‌ 149

PM:11:46:16/11/2019