مهتدي لا أستبعد تورط إيران بتفجيرات بيروت .. دعا القيادة الفلسطينية للاستفادة من الإتفاق الإسرائيلي الإماراتي

عبد الله مهتدي سكرتير حزب كوملة يقول إنه لا يستبعد أن تكون إيران من أرسلت نيترات الأمونيوم الى لبنان لصالح حزب الله اللبناني لإستخدامها في حروبه الإرهابية في لبنان وسوريا والعراق واليمن وصولا الى كل الدول التي يعتبرها الحزب مسرحا لعملياته، بأمر من القيادة الإيرانية. 
سألت كومله عبد الله مهتدي عن رأيه في الإتفاق الإماراتي الإسرائيلي قال" الإمارات دولة مستقلة، لها كل الحق في أن تقوم بما تراه مناسبا لأمنها القومي، خاصة في ظل تهديد إيراني دائم لها وفي ظل إستمرار إيران لإحتلال جزيرتي طمب الصغرى والكبرى الإماراتيتين"
حول القضية الفلسطينية قال عبدالله مهتدي " انا واثق أن الإمارات بما عرف عنها من حكمة شيوخها تستطيع أن تكون جسرا للتواصل فيما بين القيادتين الفلسطينية والإسرائيلية على قاعدة الحل العربي الذي طرحه الملك عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله، وأدعو الأخوة الفلسطينيين الى الإستفادة من هذه الفرصة لإطلاق مفاوضات جدية تحتاجها أيضا إسرائيل. أنا لا أرى حل الدولتين مستبعدا، فهو الحل الأفضل للطرفين". 
أكمل مهتدي قائلا "المتضرر الأكبر من هذا الإتفاق هما تركيا التي تزايد على الإمارات في الوقت الذي تملك فيه علاقات كاملة مع إسرائيل وإيران التي تريد إستغلال الورقة الفلسطينية عبر الجهاد وحماس لصالح أجندات الحرس الثوري الإرهابي. إيران قاتلت على كل أراضي الدول المحيطة بها ولم تطلق يوما رصاصة واحدة لصالح فلسطين". 



عدد القراءات‌‌ 260

PM:09:40:20/08/2020