مقتل اثنين من الحرس الثوري بمواجهات مسلحة جنوبي إيران

أفادت وسائل إعلام إيرانية، بمقتل اثنين من قوات فيلق القدس الإيراني، في مواجهات مسلحة جنوبي البلاد.

وبحسب وكالة أنباء تابعة للحرس الثوري الإيراني، الأحد، فإن اثنين من عناصر فيلق القدس التابعة للحرس قتلا في اشتباكات مع مسلحين بمدينة زاهدان عاصمة محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرقي البلاد.

وقالت الوكالة في موقعها الرسمي، إن "المواجهات التي وقعت الليلة الماضية أدت إلى مقتل مهران شوري زاده، ومحسن كيخوايي”، من فيلق القدس.

وتعد محافظة سيستان وبلوشستان المتاخمة للحدود مع باكستان وأفغانستان من المحافظات الأكثر فقراً في إيران، كما تتعرض المحافظة إلى التهميش والتمييز بسبب سياسات النظام كون غالبية سكانها من أبناء الطائفة السنية.

وتشهد هذه المحافظة ما بين الحين والآخر مواجهات مسلحة بين تنظيم جيش العدل البلوشي الذي يطالب بالاستقلال عن إيران وقوات الحرس الثوري.

ويرفع التنظيم شعار الصراع مع النظام الإيراني بهدف الدفاع عن أبناء القومية البلوشية الذين ينتمون للطائفة السنية.

وفي فبراير/شباط من عام 2019 تبنى تنظيم جيش العدل مسؤوليته عن هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدفت حافلة كانت تقل عناصر من الحرس الثوري أدت الى مقتل 17 شخصا من الحرس في مدينة زاهدان عاصمة سيستان وبلوشستان.

ويتزايد الغضب الشعبي الإيراني من رفع الرئيس إبراهيم رئيسي، مخصصات مليشيات الحرس الثوري في الموازنة الجديدة للبلاد.

والموازنة التي أعلنها الرئيس الإيراني هي الأولى منذ تسلمه منصبه في آب/أغسطس الماضي، رفع فيها ميزانية مليشيات الحرس الثوري بنسبة 2،4 % عن العام الماضي.

ووفق مشروع الموازنة لحكومة رئيسي فإن ميزانية الحرس الثوري بلغت 93 ألف مليار تومان (الدولار يساوري 42 ألف تومان تقريبا) فيما كانت في عهد الرئيس السابق حسن روحاني للعام الجاري 38 ألفا و564 مليار تومان، أي بنسبة زيادة قدرها 2.4%.




عدد القراءات‌‌ 560

PM:12:07:26/12/2021